سيلينا غوميز تتعرض لـ "انهيار عاطفي" وتنقل للمستشفى

دخلت النجمة العالمية سيلينا غوميز إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج النفسي بحسب تقرير صحافي نشرته الديلي ميل، حيث عانت النجمة الشابة للمرة الثانية هبوطاً في كريات الدم البيضاء، الأمر الذي أصابها بالهلع وهو ما أدى بها للانهيار، مسببةً تمزقاً في شرايين أحد ذراعيها، فجرى نقلها إلى مركز للصحة النفسية. هذا وذكر التقرير أن غوميز حاولت الخروج من المستشفى، لكن وضعها لم يسمح بذلك فرفض الأطباء طلبها وأجبروها على البقاء. هذا وكانت سيلينا قد أعلنت في وقت سابق قرارها بالابتعاد عن مواقع التواصل من خلال منشور عبر حسابها على "انستغرام" جاء فيه: "أشعر بالامتنان تجاه وسائل التواصل التي تتيح لنا التعبير عن أنفسنا، لكنني أرغب في الابتعاد عنها قليلاً لأعيش حياتي لبعض الوقت"، وأضافت: "لا تنسوا التعليقات السلبية قد تجرح مشاعر أحدهم". وقبل أيام من إعلانها هذا التقت متابعيها في بث مباشر على "انستغرام"، وكشفت أنها عاشت حالة من الاكتئاب لمدة 5 سنوات متواصلة، إذ قالت: "الاكتئاب والقلق شكّلا قاعدة لكل ما كنت أقوم به في كل المجالات". يُشار إلى أن البعض اعتبر أن سبب الأزمة التي تعيشها غوميز هو زواج صديقها السابق جاستن بيبر من هالي بالدوين، علماُ أن سيلينا غوميز"26 عاماً" قد نقلت في أواخر الشهر الماضي إلى المستشفى للسبب نفسه.