رحمة رياض تجدّد العقد مع Music Is My Life وتطلق "نازل آخذ حقي" للعراق

تعتبر رحمة رياض المرأة العربية المنجزة، ففي ظل الأحداث الأمنية المؤلمة التي يمرّ بها العراق، نراها متمرّدة على مواقع التواصل الإجتماعي وهي المرأة التي حرمت من العيش ببلدها بسبب الأحداث المتكررة منذ سنوات. أمّا الأصداء الإيجابية فتتجلى بأغنيتها الضاربة "وعد منّي" التي تخطّت حاليّاً ال 125 مليون مشاهدة على يوتيوب، و من خلال إحياءها لحفلات مهمّة في الشرق الأوسط وخارجه وإلى جانب كبار النجوم كراغب علامة، سيف نبيل وغيرهما. نذكر أنّ الحفل الذي أحيته مؤخّراً كان في فندق روضة البستان في دبي، قدّمت خلاله باقة من أجمل أغانيها وأغاني خليجية إلى جانب فرقتها الموسيقية. كما تعتبر رحمة رياض الفنانة الأولى في العراق، فهي اختيرت لتشارك في حفل الإطلاق ل YouTube Music في العالم العربي، وكان حضورها متألّقاً ومميّزاً في الحفل الذي جرى في دبي حيث قدّمت أغنيتها "وعد منّي" أمام حضور نخبة من أهل الفن والتكنولوجيا. وأجرت العديد من المقابلات مع الميديا الخليجية والعربية تكلّمت بها عن خبرتها وقصّة نجاح الأغنية مع يوتيوب، حيث وجّهت أيضاً رسالة تضامن لكلّ العراقيين كونها تفتخر بكونها عراقيّة. عادت بعدها رحمة إلى بيروت حيث وضعت اللمسات الأخيرة على أغنيتها الوطنية التي أصدرتها عبر قناتها الرسميّة على يوتيوب. الأغنية حملت عنوان: "نازل آخذ حقي"، وهي من كلمات قصي عيسى، ألحان علي صابر، توزيع محب الراوي. وجّهت فيها إهداء إلى شباب بلدها العراق قالت فيه: "إلى الشباب الذي وحَدّهم حب الوطن رغم إختلاف مطالبهم، خرجوا بمظاهرات سلمية تدعوا للإصلاح من الفساد، والخدمات المتردية ومستوى التعليم، خرجوا دون أن تقودهم جهة سياسية، رافعين الأعلام العراقية فقط...من رحمة رياض العراقية". وأخيراً وليس آخراً قامت رحمة رياض بتجديد عقد إدارة أعمالها مع شركة Music Is My Life في بيروت وهي في سياق التحضير لإطلاق أغنية جديدة (غير الأغنية الوطنية) ضمن خطة جديدة مع فريق العمل. وذلك من أجل المحافظة على إستمرارية نجاحها والعمل بكل احتراف والتزام.

publitools