نادين الراسي هاربة و مطلوبة للعدالة وابنها فدية

مجددا تظهر قضايا الممثلة اللبنانية نادين الراسي الى واجهة الأخبار وكما جرت العادة تطلق هذه السكوبات عبر الصحافي اللبناني ايلي باسيل، الذي صرح أن المحكمة اللبنانية حكمت بحضانة الاطفال للسيد جيسيكار ابي نادر الزوج الثاني للممثلة اللبنانية نادين الراسي، بعد ما شهدته مواقع التواصل الاجتماعي على أفعال الراسي والفضائح المتكررة ، وهذا ما دفع الاخيرة إلى تكسير سيارة طليقها ومداهمة بيته وتكسير المنزل واقدمت على ايذائه أمام الأطفال وضربه على رأسه بطريقة وصفها باسيل بالوحشية فتقدم طليقها ببلاغ الى المخفر ادى الى ايقاف ابنها مارك حدشيتي من زوجها الأول حاتم حدشيتي في الحبس منذ ثلاثة أيام، لاستجوابه عن مكان تواجد أمه علما أنه لم يتورط في هذه القضية لا من قريب ولا من بعيد كما ذكر باسيل ، ولم يصدر إلى الآن أي تصريح من قبل أبي نادر أو عائلة الراسي عن ما حصل .