فادي إندراوس تجاوز عملية القلب المفتوح وتجاوز صمته

بعد غياب دام طويلاً، طلّ الفنان فادي إندراوس مؤخراً بفيديو يحمل إسم "Fighter" أي المحارب، حيث قام بالكشف عن تجربته مع مرض القلب الذي علم به عن طريق الصدفة خلال قيامه لإحدى الفحوصات المتعلقة بالرياضة. وقال فادي، أنه في عام 2014 إكتشف المشكلة التي يُعاني منها قلبه، حيث تلقى الخبر بصدمة كبيرة وخاصة أن الأمر كان قد يودي بحياته. معتبراً أن في مرحلة من حياته، كان مهووساً بالرياضة والحصول على جسم مثالي مما دفعه لتناول الكثير من الأدوية التي تُساعده في الوصول إلى هدفه. إلا أنه خلال حديثه عبّر عن أسفه بحزن لأنه ساهم بمرضه، مؤكداً أن الإنسان لا يُقدّر النعم التي يهبها الله له، فيسعى للمزيد دون أن يُفكر بعواقب الأمور. وتابع متحدثاً عن المعاناة التي رافقته حتى العام 2017، وخاصة أن حالته لم تتحسن بل إزدات سوءً، قائلاً "هنا كانت الصدمة، لأن كل شيء أصبح قريباً". فخضع لعملية "قلب مفتوح"، وكشف عن الندبة التي خلفتها العملية. وأكد أنه تحول من شخص لا يستطيع التوقف عن ممارسة الرياضة وحمل الأوزان، إلى شخص لا يستطيع المشي كثيراً ولا مقدرةً له لحمل الأوزان الخفيفة. وختم بأنه ما زال على قيد الحياة، طالباً بأن يحافظ الجميع على جسده وصحته، واصفًا نفسه بالمُحارب، ومؤكدًا أنه التجربة التي مر بها محطمة ولكنه غير قابل لذلك والدليل أنه مازال على قيد الحياة. وتجربة إندراوس، تعتبر رسالة وعِبرة لشباب اليوم الذين يمارسون الرياضة ويتناولون أدوية التضخيم والبروتينات بطريقة مفرطة وبعيداً عن المراقبة الطبية وذلك بهدف الحصول على الأجسام المثالية.

https://publitools.tv/news/f-dy-ndr-os-tg-oz-aamly-lklb-lmftoh-otg-oz-smth